بيان التنسيقية الصحراوية لأبناء وأرامل متقاعدي فوسبوكراع

 

 

العيون:21-01-2016

بيـــــــــــــان

 

قامت التنسيقية الصحراوية لأبناء وأرامل متقاعدي فوسبوكراع ,  بوقفة احتجاجية سلمية أمام إدارة الفوسفاط بالدار البيضاء, في يومه الاربعاء 21 ينايرر2016 على الساعة التاسعة صباحا.   

 وذلك للوقوف على عملية النصب والاحتيال التي تقوم بها الشركة على حقوقنا, معلنين إلى الجميع أننا لا ولن نقبل بهدر حقنا في التشغيل. وقد وجدنا أنفسنا مضطرين وخارج إرادتنا ومجبرين على القيام بما هو أخطر من الوقفات الاحتجاجية السلمية , لفضح المستور من ألاعيب الشركة التي ما انفكت تتجاهل المطالب المشروعة لهذه الشريحة معرضة إيانا للإقصاء وملقية بنا إلى المجهول، ضاربة عرض الحائط بمقتضيات الدستور الذي ينص على المساواة ويحرم التمييز ويضمن لنا سائر الحقوق، والأدهى من تصرفاتها اتجاهنا غياب النضج والنية الصادقة والحسنة لحل هذا الملف.

وكوننا أبناء المنطقة وأهل لهذه الخيرات وإيماننا الصادق بصحة وإلزامية تطبيق المواثيق الدولية والتي تضمن لنا حرية التعبير والمطالبة بحقوقنا المهضومة بأي شكل من الأشكال ما دامت أشكال سلمية وسليمة، فإننا لن نتوانى عن القيام بوقفات احتجاجية تصعيدية رغم قرار المنع المفروض على الصحراويين فقط,حيث تعمل السلطات المحلية على إفشال وإنهاء وفك أي وقفة احتجاجية بالمنطقة وتحويل منظميها والمشاركين فيها أمام الرأي العام على أنهم إرهابيين أو مخربين، إذ نشير أننا لا من هؤلاء ولا من أولائك، نحن الصحراويين الذين أهضمت حقوقنا في بلد تنعدم فيه الديمقراطية وحقوق الإنسان، وشركة فوس بوكراع هي المسؤولة عن كل تبعات وقفاتنا التصعيدية والاحتجاجية بجميع آثارها، وإننا سنواصل نضالنا إلى حين الفصل في هذه الحقوق، وبالتالي نعلن مايلي.

 

  1-تشبثنا المشروع و التاريخي في الاستفادة من مناصب الشغل في الشركة موضوع النزاع

2-استنكارنا للإقصاء من 5800 منصب و التي وزعت على المناطق الفوسفاطية

3-تحذرينا للجهات المعنية من سياسة اللامبالاة و الكيل بمكيالين و رفضها فتح حوار مع تنسيقية أبناء متقاعدي و أرامل فوسبوكراع.

 

 

 عن تنسيقة أبناء متقاعدي و أرامل فوسبوكراع         

 

طباعة الصفحة  |  عدد الزيارات :
 

اضافة تعليق